منتديات الشيخ عيسى


كوميديا جزائرية
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 قصة حيزية وإسعيد من تراث سيدي خالد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
djman
مدير المنتدى
مدير المنتدى


تاريخ التسجيل: 10/09/2009
العمل/الترفيه: طالب

مُساهمةموضوع: قصة حيزية وإسعيد من تراث سيدي خالد   الإثنين مارس 08, 2010 9:36 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

من أثر التاريخ
... قصة حب حيزية ...
زمن غير زمننا هذا.. زمن الحب العفيف و العذري و الوفاء

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قصة واقعية دارت أحداثها بالجنوب الشرقي الجزائري بمدينة بسكرة التي تعتبر بوابة الصحراء، وبالضبط بقرية سيدي خالد سنة 1295هـ /1878 م

هي قصة حيزية التي تزوج منها سعيد بعد معارضة شديدة من الأهل بعد أن ذاق الأمرين غير أن حيزية توفيت بعد 40 يوما من زواجها بسعيد . من يومها و هذا الأخير هائم في الصحراء

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

قبل الحديث عن القصة .. من هي حيزية ؟ .. هل القصة حقيقية ؟

هي بوعكاز حيزية بنت أحمد بن الباي من عرش الذواودة بطن من بطون بني هلال ذكرهم ابن خلدون في تاريخه . والقصة حقيقية إلا أن الأخبار متضاربة حول علاقتها بابن عمها سعيد ووفاتها .
لا نعرف عن سعيد شيئا سوى أنه نشأ يتيما وكفله عمه أحمد بن الباي أبو حيزية فتربيا معا وتربى الحب وكبر معهما

العادات والتقاليد تقتضي خصوصا عند رجل غيور مثل أحمد بن الباي يخشى على سمعه ان يفصل إبن أخيه الشاب عن بناته . فكان لا بد ان يخصص له بيتا إذا كان في القرية أو خيمة إن كانت الأسرة في البادية ، وأغلب الظن ان الذواودة خصوصا في القرن الماضي قد قضوا جل حياتهم تحت الخيم في البادية للمحافظة على مواشيهم مصدر معيشتهم

المرأة البدوية في هذه المناطق كانت تتحرك بحرية خارج الخيمة فهي التي تحلب الموشي وتجلب الحطب أو الماء إن كانت المسافة قريبة .. وبالتالي فإنه في إمكانها الإتصال بمن تهواه من أبناء عمومتها .
وقصة حيزية تذكرنا بالقصص والشعر العذريين اللذين ظهرا في بادية الحجاز ، أيام بني أمية كقصة مجنون بني أمية .. كقصة مجنون ليلى .. وجميل بثينة
فنجد هنا قصة أول لقاء بين جميل بن معمر وبثينة إذ كان اللقاء في أحد الوديان كما يقول جميل بنفسه :
واول ما قاد المودة بيننا
بوادي بغيض يابثين سباب

واذن فان قصة حيزية تشبه إلى حد بعيد مثل هذه القصص إلا أن ابن عمها سعيد لم يكن شاعرا . وليست حيزية وحدها من حدث ذلك بل هناك حيزيات وقصص غرامية كثيرة في البوادي .إنما يعود الفضل للشاعر إبن قيطون الذي خلد حيزية بنت أحمد بن الباي .

اللقاءات بين العشاق كانت تتم خلال حل وترحال القبيلة وعلى الأخص الرحلة السنوية التي تقود البدو من الصحراء الى الهضاب العليا خلال الأيام الأولى من الصيف وتعود بهم الى مضاربهم مع بداية الخريف , ومع مرور الزمن أصبحت هذه الرحلة تقليدا لابد منه حتى ولو جادت السماء في الصحراء

كان الشباب ينتضرون هذه الرحلة بفارغ الصبر وذلك لأنها تجديد لحياتهم الرتيبة في الصحراء . ولأنها كذلك تمكنهم من الإلتقاء بعشيقاتكم خلال الترحال فالمسافة طويلة تدوم أياما .

سعيد كان ينتظرهذه الرحلة على أحر من الجمر إذ لا تكاد حيزية خلالها تختفي عن عينيه ، ولا بد أنه "وهو الشاب القوي" سيشارك من قريب أو من بعيد في مساعدة الأسرة على شد الأحمال الثقيلة على الجمال أو إنزالها وفي نصب الخيم أو طيها .

أما أثناء سير القافلة فقد كان سعيد يطوف بجواده حول الهودج الذي يأوي حيزية لتطل عليه من حين إلى حين مظهرة جمالها الفتان وبسمتها الساحرة ونظرتها التي تنبئ بالحب والإخلاص ، مظهرا هو بدوره فروسيته وشجاعته واهتمامه بها .

العلاقة بين حيزية وابن عمها ما يبدو لم تكتشف إلا خلال العودة .فأحد الرواة يقول أن أحد الخدم يقول لأحمد بن الباي بعد تساؤل لم يقله الراوي : ( إن علة الفولة من جنبها ) وهو مثل شعبي معروف ، أي ما حدث لحيزية هو من إبن أخيك . ولعل أحمد بن الباي تساءل عن سر حزنها ،أو لعله تساءل عن سر رفضها لخاطب ما أو حدث شيء آخر ما لم يكن في الحسبان ، كل شيء ممكن في مثل هذه البيئة المحافظة ، خصوصا عند أفراد قبيلة الذووادة الذين عرفوا بالشدة والقساوة .

المجتمع القبلي لا يرحم ، واحمد بن الباي هو الآخر لا يرحم ، فهو ليس كما صوره الفيلم (فيلم حيزية) رجلا ضعيفا أمام زوجته أو بناته أو أفراد عشيرته فقد عرف بجبروته وشجاعته وإذا تعلق الأمر بشرف العائلة فإنه لا يرحم حتى ابنته .

وحيزية ليس كما صورها الفيلم تلبس جبة بيضاء ، عارية الشعر تجري بين واحات النخيل زاهية ، إنها لا تستطيع أن تخرج في زيارة أو جولة إلا بإذنه . ولا ترفع صوتها أو عينيها أمامه ، فالفيلم إذن بعيد كل البعد عن الواقع الجزائري عموما وواقع وتقاليد البدو في هذه المناطق خصوصا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ونعود الى قصة حيزية التي كانت جميلة من جميلات البادية البسكرية وكانت زينتها في ضفائرها و كحل عينها ووشم الحنة في راحة يدها و أرجلها ، أما سعيد فكان فارس من فرسان بسكرة العريقة وابن عم حيزية ،كانت حيزية أسيرة خيمتها و لا تغادر الخيمة إلا لحاجة كأن تذهب لتملأ الماء لكن سعيد كان يتصيد خروجها هذا ، حيزية وسعيد و بحكم القرابة أحبا بعضهما لكن بصمت و إذا تحدثا تحدثا بلغة العيون من بعيد

خروج حيزية كان يلفت انتباه خيرة شباب بادية بسكرة فكان كل واحد منهم يتمناها شريكة لحياته، استيقظت حيزية ذات صباح و اذا بعشرات الفرسان على باب خيمتها و قد فرشوا هداياهم أمامها
منهم من أهداها ذهبا و الآخر فضة و آخر يجر وراءه ألف رأس من الإبل و الغنم و تقدم فارس اخر و آخر و آخر ....... ودائما كان جوابها الرفض المطلق ، كانت عينا حيزية تعبر على الهدايا المفروشة لتصل إليه وهو جالس بعيدا عن الخيمة يقول لها حيزية لا املك مالا و لا ذهبا و لا سلطانا املك هذا القلب الذي بين جنبي و اهديه لك على راحة كفي .ابتسمت حيزية له و قالت هي الأخرى قلبك هذا يا ابن العم يغنيني على هذه الكنوز و لن أكون إلا لك ، علمت القبيلة بهذا الحب الصامت و فزعت و اجتمعت لتقرر مصير حيزية و سعيد و انتهوا في الأخير إلى إعدام حيزية التي قالوا أنها خالفت أعراف القبيلة ، فنطق صوت الحق يا قوم حيزية لم تفعل شيء حيزية اختارت فدعوها وما اختار قلبها .. أقيمت الأفراح على صوت البارود و زفت حيزية على هودج سعيد و كانت ليلتهما الأولى .......

حيزية و بعينيها البريئتان و وجنتاها المحمرتان من شدة الخجل و كانت تلك أول مرة تلتقي عينها بعينا سعيد : انا سعيدة ......سعيدة يا سعيد بعدد حبات النجوم ليرد عليها سعيد و انا سعيد بعدد حبات رمل بسكرة يا ابنة العم و احتضن و لأول مرة يدها و كانت ترتجف و قالت له : انا خائفة يا سعيد من أن يكون كل هذا حلم زائل , أنت في علم يا حيزية يا قرة العين أنت و أنا معا و حبنا حقيقة هكذا قال لها سعيد .......

مر الأسبوع الأول من زواج سعيد و حيزية و في اليوم العاشر من زواجهما قالت حيزية أتدري متى يسكنني الموت يا سعيد ؟

سعيد : أرجوك يا حيزية لا تتكلمي على الموت لأنه الوحيد الذي سيفرق بيننا
حيزية: و لكنها الحقيقة يا سعيد و لابد ان تعرفها
سعيد: أي حقيقة يا ابنة العم ؟
اقتربت منه أكثر حتى تعانقت أنفاسهما ثم قالت : يسكنني الموت يا سعيد إذا علمت أن هناك رجل يحمل في قلبه حب اكبر من حبك لي .......

سعيد : حيزية انك تهذين يا ابنة العم حبك في عروقي ، يسري في دمي ، حبك يا ابنة العم بين لحمي و عظمي ماذا تقولين ؟

مضت الأيام و الأسابيع و في اليوم الأربعين من زواجهما و عند رجوع سعيد من عمله و إذا بحيزية قرة عينه ممدة على الفراش و تشد رأسها من شدة الألم ، فزع سعيد و أسرع إليها و احتضنها
حيزية .. يا قرة العين ماذا أصابك .......
حيزية و بنبرة الألم : آه .. رأسي سينفجر يا سعيد .......
حاول سعيد ان يساعدها على الحركة لكنه لم يفلح فحيزية تحتضر
حيزية و بصوت خافت و حزين : سعيد سأفارقك يا سعيد .......
سعيد و قلبه يرتجف كطائر مذبوح يشهر سيفه ......
حيزية و بابتسامة ذابلة و هادئة : في وجه من تشهر سيفك يا ابن العم ؟
عدوك جبار يا سعيد لا احد يستطيع أن يبارزه .. و أغمضت حيزية عيناها على حب سعيد العنيف و بقي سعيد ابن عمها هائما في الصحراء و قد حنطت حيزية حبها في قلبه .. عاش سعيد يبكي حيزية .......

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وبالعودة إلى القصة نطرح السؤال التالي :
كيف ماتت حيزية ؟
حسب حديث بعض الرواة أن موتها لم يكن طبيعيا
لنفترض أن أباها قد وعد بتطليقها وبتزويجها لشخص ما في مستواه الإجتماعي ورفضت حيزية
ولنفترض أن اباها عاقبها بضرب مبرح ماتت أوفضلت الموت إثره
ولنفترض أن تكون حيزية قد انتحرت قبل مواجهة أبيها وهي تعرف أن أباها لا يلين ولا يتراجع إذا اتخذ قرارا
كل شيء وارد . وأسرار القبيلة مقدسة
الإنتحار وارد . وغضب الأب عليها وارد
والشاعر يشير في قصيدته
" إنها ماتت موت الجهاد "
"إن حيزية نخلة إقتلعتها عاصفة "
لعل العاصفة ترمز إلى غضب ابيها أحمد بن الباي

من الممكن جدا انها انتحرت قبل أن تهان أو قبل أن تخضع لأوامر أبيها وذلك بالزواج من غير سعيد ،
بعد موتها وهي في مقتبل العمر 23 سنة تم حمل جثمانها تكريما لها لتدفن بقرب الضريح الموجود بسيدي خالد الذي لاتبعد عنه الا امتار قليلة وبجانب بعض أقاربها الذين دفنوا بنفس المكان .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أما سعيد فقد غادر الأسرة بعد موت حيزية وتاه في البراري والصحاري كما تاه مجنون ليلى
ويقال انه التقى بالشاعر ابن قيطون الذي خلد هذه القصة في شعره
بوادي أولاد جلال قبل وفاته حزنا عليها وطلب منه أن يخلد إبنة عمه بقصيدة تجمع بين الغزل والرثاء


... القصيدة كاملة بالمرفقات ...


ترجمت هذه الواقعة على خشبة المسرح في شكل أوبيرات وفي السينما من خلال "فلم حيزية" وتغنى بها عدة مطربين قدامى من بينهم المرحوم عبد الحميد عبابسة والد الفنانة فلة عبابسة ، ورابح درياسة وغيرهما الكثير


هنا بصوت الفنان رابح درياسة

لتحميل الاغنية بصيغة RM بحجم 10 ميغا من هنا

التحميل
لتحميل الاغنية بصيغة MP3 بحجم 25 ميغا من هنا

التحميل
الاغنية من التراث القديم مدتها حوالي نصف ساعة
عاش سعيد يبكي حيزية
ورثاها بقصيدة الشاعر البدوي بن قيطون
يقــول فيهــا:


الشاعر الذي خلد هذه القصة هو محمد بن قيطون الصغير البوزيدي ولد عام 1843
في مدينة سيدي خالد درس القران واللغة العربية في زاوية سيدي علي الجروني التي مازالت قائمة الى حد الان
كتب الشعر وهو شاب يافعا توفي عام 1907 ولقد استفاد من شعره عدة شعراء من بعده

هذه هي القصيدة

عزوني يا ملاح في رايس البنات * سكنت تحت اللحود ناري مقديا
ياخي أنا ضرير بيا ما بيا * قلبي سافر مع الضامر حيزيا

يا حسراه على قبيل كنا في تاويل * كي نوار العطيل شاون نقضيا
ما شفنا من دلال كي ظي الخيال * راحت جدي الغزال بالزهد عليا
و إذا تمشي قبال تسلب العقال * أختي باي المحال راشق كميا
جاب العسكر معاه و القمان وراه * طلبت ملقاه كل الاخر بهديا
ناقل سيف الهنود يومي غي باليد * يقسم طرف الحديد و اللي صميا
ما قتل من عباد من قوم الحساد * يمشي مشي العناد بالفنطازيا
ما نشكرش الباي جرد ياغناي * بنت احمد بالباي شكري و غنايا

طلقت ممشوط طاح بروايح كي فاح * حاجب فوق اللماح نونين بريا
عينك قرد الرصاص حربي في قرطاس * سوري قياس في يدين الحربيا
خدك ورد الصباح و قرنفل وضاح * الدم عليه ساح وقت الصحويا
الفم مثل عاج المضحك لعاج * ريقك سي النعاج عسله الشهايا
شوف الرقبة خيار من طلعت جمار * جعبة بلار و العواقيد ذهبيا
صدرك مثل الرخام فيه اثنين توام * من تفاح السقام مسوه يديا
بدنك كاغط يبان القطن و الكتان * و الا رهدان طاح ليلة ضلميا
طلقت بشرور مال و مخبل تخبال * على الجوف تدلال ثنية عن ثنيا
شوف السيقان بالخلاخل يا فطان * تسمع حس النقران فوق الريحيا

في بارز حاطين انصبـح ع الزين * واحنا متبسطين في حال الدنيا
نصبح في الغزال نصرش للفال * كي اللي ساعي المال و كنوزهريا
ما يسواش المال نقحات الخلخال * كي نجبى عن الاحيال نلقى حيزية
تسحوج في المروج بخلاخيل تسوج * عقلي منها يروج قلبي و اعضايا
في التل مصيفين جينا محدورين * للصحراء قاصدين انا والطوايا
و جحاف مغلقين و البارود ينين * الأزرق بيا يميل لساحة حيزيا
ساقوا جحاف الدلال حطوا في أزال * سيدي الأحسن قبال والزرقاء هيا
قصدوا سيدي سعيد والمتكـعوك زيد * و مدوكال الجريد فيها عشيا
رقوا شاو الصباح كي هبوا الرياح * سيدي محمد قناق و أرضه معفيا
منه ساقوا جحاف حطوا في المخراف * الأزرق لكان ساف يتهوى بيا
بن صغير قصاد بموشم الأعضاد * بعد ان قطعوا الواد جاو مع الحنيا
حطوا رؤوس الطوال في ساحة الأرمال * وطني جلال هي عناق المشيا
منها رحلوا الناس حطـوا في البسباس * بن الهريمك قياس بأختي حيزيا
ماذا درنا عراس، الأزرق في المرداس * يدرق بي خلاص كي الروحانيا
في كل ليلة نزيد عندي عرس جديد * في كل نهار عيد عندي زهويا
تاقت طول العلام جوهر في التبسام * و تمعني في الكلام و تفهم فيا
بنت حميدة تبان كضي الومان * نخلة بستان غي وحدها شعويا
وزند عنها الريح قلعها بالميح * ما نحسبها اطيح دايم محضيا
واضرن ذيك المليح دار لها تسريح * حرفها للمسيح ربي مولايا

في واد "يتل" نعيد حاطين سماط فريد * رايسة الغيد ودعتني يا خويا
في ذا الليلة وفات عادت في الممات * كحل الرمقات ودعت دار الدنيا
لضيتها لصدري ماتت في حجري * و دمعة بصري على خدودي مجريا
واسكن راسي جذاب نجري في الاعلاب * ما خليت شعاب من كاف و كديا
خطفت عقلي راح مصبوغة الألماح * بنت الناس الملاح زادتني كيا
حطوها في كفان بنت على الشان * زادتني حمان نفضت مخ حجايا
داروها في النعاش مصبوغة الارماش * راني وليت باص واش اللي بيا
جابوها في جحاف حومتها تنظاف * زينة الأوصاف سبتي طويلة الرايا
في حومتها خراب كي مرضى الكوكاب * زيد قدح في سحاب ضيق العشويا
حومتها بالحرير كمخة فوق سرير * وانا نشبر مهلكتني حيزيا
كثرت عني هموم من صافي الخرطوم * ما عدت شي نقوم في دار الدنيا
ماتت موت الجهاد مصبوغة الأثماد * قصدوا بها بلاد خالد مسميا
عشات تحت اللحاد موشومة الأعضاد * عين الشراد غابت على عينيا
ياحفار القبور سايس ريم القور * لا تطيحش الصخورعلى اللي بيا
داروها في القبر والشاش معجر * تضوي ضي القمر ليلة عشريا
داروها في اللحود ، الزين المقدود * جبارة بين سدود وسواقي حيا
قسمتك بالكتاب و حروف الوهاب * لا تطيح التراب فوق أم مرايا
لوان تجي للعناد ننطح تلث عقاد * نديها بالزناد عن قوم العديا
واذا نحلف و راس مصبوغة الأنعاس * ما نحسبشي الناس لو تجي ميا

لوا أن تجي للذراع نحلف ما تمشي ذراع * ننطح صرصور قاع باسم حيزيا
لو أن تجي للنقار نسمع كان و صار * لن نديها قمار و الشهود عليا
لو أن تجي للزحام نفتن عنها اعوام * نديها بالدوام نابو سهميا
كي عاد أمر الحنين رب العالمين * لا لقيت لها من اين نقلب حيا
صبري صبري عليك نصبر أن نـاتيك * نتفكر فيك يا ختي غير انتيا

هلكني يا ملاح الأزرق كي يتلاح * بعد اختي غي زياد يحيا في الدنيا
عودي في ذا التلول رعى كل خيول * و اذا والى الهول شاو المشليا
ما يعمل ذا الحصان في حرب الميدان * يخوح شاو القران امه ركبيا
آش لعب في الزمول اعقاب المرحول * انا عنه نجول بيا ما بيا
بعد شهر ما يدوم عندي ذا الملجوم * نهار ثلاثين يوم وراء حيزيا
توفى ذا الجواد ولى في الاوهاد * بعد اختي ما زاد يحيا في الدنيا
صدوا صد الوداع و اختي قاع * طاح من يدي سراح الازرق آه ديا
ربي اجعل الحياة ووراها الممات * منهم روحي فنات الاثنين رزيا

نبكي بكي الفراق كبكي العشاق * زادت قلبي حراق خوضت مايا
يا عيني واش بيك اتنوح لا تشكبل * زهو الدنيا يديك ما تعفى ش عليا
زادت قلبي عذاب مصبوغة الأهداب * سكنت تحت التراب قرة عينيا
نبكي و الراس شاب عن مبروم الناب * فرقة الأحباب ما تصبر عينيا
الشمس الى ضوات طلعت وتمسات * سخفت بعد أن سوات وقت الضحويا
القمر الى يبان شعشع في رمضان * جاه الميسان طلب وداع الدنيا
هذا درتو مثيل عن رايسة الجيـــل * بنت احمد صيل شايعة ذواديا
هذا حكم الا له سيدي مول الجاه * ربي نزل قضاه و ادى حيزيا
صبرني يا الله قلبي مات ابداه * حب الزينة اداه كي صدت هيا

تسوى ميتين عود من خيل الجويد * و مية فرس زيد غير الركبيا
تسوى من الابل عشر ماية مثيل * تسوى غابة النخيل عند الزابيا
تسوى خط الجريد قريب و بعيد * تسوى بر العبيد حاوسا بالفيا
تسوى مال التلول و الصحرا و الزمول * ما مشات القفول عن كل ثنيا
تسوى اللي راحلين و اللي في البرين * تسوى اللي حاطين عادوا حضريا
تسوى كنوز المال بهية الخلخال * و اذا قلت قلال زيد البلديا
تسوى مال النجوع و الذهب المصنوع * تسوى نخل الدروع عند الشاويا
تسوى اللي في البحور والبادي وحضور * اعقب جبل عمور و اصفا غردايا
تسوى تسوى مزاب و سواحل الزاب * حاشا ناس القباب خاطي انا الوليا
تسوى خيل الشليل و نجمة الليل * فاختي قليل قليل طبي و دوايا
نستغفر للجليل يرحم ذا القليل * يغفر للي يعيل سيدي و مولايا
ثلاثة و عشرين عام في عمر أم حرام * منها راح الغرام ما عاد شي يحيا
عزوني يا اسلام في ريمة الاريام * سكنت دار الظلام ذيك الباقيا
عزوني يا صغار في عارم الاوكار * ما خلات غير دار عادت مسميا
عزوني يا رجال في صافي الخلخال * داروا عنها حيال للساع مبنيا
عزوني يا حباب فيها فرس دياب * ما ركبوها ركاب من غير انايا
بيدي درت الوشام في صدر أم حزام * مختم تختام في زنود طوايا
ازرق عنق الحمام ما فيهشي تلطام * مقدود بلا قلام من شغل يديا
درته بين النهود نزلته مقدود * فوق سرار الزنود حطيت سمايا
حتى في الساق زيد درت وشام جريد * ما قديتو باليد ذا حال الدنيا
سعيد في هواك ما عادش يلقاك * كي يتفكر اسماك تديه غميا
اغفر لي يا حنين انا و الاجمعين * راه سعيد حزين بيه الطوايا
ارحم مول الكلام و اغفر لام حزام * لاقيهم فالمنام يا عالي العليا
و اغفر اللي يقول رتب ذا المنزول * ميمين و حاودال جاب المحكيا
يا علام الغيوب صبّر ذا المسلوب * نبكي الغريب و نشف العديا
ما ناكلش الطعام سامط في الافوام * و احرم حتى المنام وخطى عينيا
بين موتها و الكلام غي ثلاث أيام * بقاتني بالسلام و ما ولات ليا
تمت يا سامعين في الالف و ميتين * كمل التسعين، زيد خمسة باقيا
كلمة براس الصغير قلنها تفكير * شهر العيد الكبير فيه الغنايا

في خالد بن سنان بن قيطون فلان * قالت على اللي زمان شفناها حيا


وقلبي سافر مع الضامر حيزية


للشاعر البدوي بن قيطون
تحياتي للجميع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.cheikh0aissa.yoo7.com
scorpo_man
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل: 10/09/2009
العمل/الترفيه: طالب

مُساهمةموضوع: قصة رائعة تحتاج الشكر   الخميس مارس 11, 2010 7:59 pm

نشرك جزيل الشكر على هذا الموضوع والقصة الراعئة المشوقة
أنتمى لك فائق التقدم والنجاح
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة القدس
عضو جديد
عضو جديد


تاريخ التسجيل: 05/05/2010
العمل/الترفيه: طالبة

مُساهمةموضوع: رد: قصة حيزية وإسعيد من تراث سيدي خالد   الجمعة أغسطس 05, 2011 12:00 am

موضوع رااااااااااااااااااااااااائع ومؤثر للغاية مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة حيزية وإسعيد من تراث سيدي خالد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيخ عيسى  ::  :: -